ما قدمناه للإنسان في هذا الزمان

العزيزان النبيلان حمود واحمد ¤ كلاكما حمود واحمد من مشتقات الحمد والعود أحمد والقول أن شاء الله يكون محمود وأحمد ويصير الحال محمود واحمد ¤ دون شك أن ظلم الإنسان للانسان يدمي قلوبنا ويستفز عقولنا ويحرك أقلامنا لنقول وننكر على المجرم والباغي إجرامه وبغيه ونكرس جهودنا وأعمالنا وفعلنا لرد البغي ودفع الظلم وصد الاجرام قدر المستطاع وممن كان ¤ للأسف سيداي الكريمان : ¤ البغي والظلم وانتهاك حرمة الإنسان وقدسية حياة الإنسان وممتلكات الإنسان ومقومات حياة الإنسان وما أنتجه الإنسان ألان وفي سالف العصر والاوان والى الان صار أسلوب عيش ومورد عيش وصنعة عيش ومنهجية عيش ...وهنا الكارثة الكبرى ¤ رأينا وعشنا وشوفنا كيف انتهك الإنسان في العراق وسوريا واليمن وليبيا ولازال وما حل بالبلاد والعباد من دمار وخراب وهدر للأعراض ونهب للأموال وسلب للمتاع واستعباد للحرائر وبيع للأزيديات وإحياء أسواق النخاسة والتجارة للسيدات الكريمات العفيفات ¤ رأينا جهاد النكاح ونكاح الجهاد والعبث بالقاصرات واستعباد الحرائر. ¤ سيداي الكريمان رأينا رقاب تنحر ورؤوس تقطع وأطراف تبتر واقدام تجحز وشباب يحرق وابرياء يرصون في صفوف بالمئات ثم تحصد رؤوسهم وتفجر جماجمهم ¤ رأينا متاحف تدمر وثروات تنهب وخيرات تسلب ¤رأينا المقدسات تنتهك أبشع انتهاك والحقوق تستباح والدماء تسفك دون حق أو استحقاق ¤رأينا البغي بأعلى مستوياته وعشنا الظلم في أبشع صوره وشاهدنا الدمار بكل انواعه ونالنا قسط كبير وقدر وفير من ذلك وتلك واصابنا العناء وألم بنا البلاء فدمرت البيوت وسلب المتاع ونهب المال واسر الولد والبعض قتل والكثير شرد وهجر وجرد ¤حتى العباد في المساجد والأطفال في معاهد العلم والمرضى والأطباء في المستشفيات والحيوانات والمزارع وحفلات الأعراس والمآتم حرق وقتل وذبح وخطف لم يسلم الإنسان في كل الأحوال وكل البلاد ¤طلبة عابرون حجاج عائدون وتجار ومغتربون اختطفوا وعذبوا ولا زالوا ¤رأينا وعشنا الجوع والمرض واحتلال الفيروسات والأوبئة تفتك بالإنسان والغلاء يطحنه والحاجة تمزق أحشاءه ◇تساؤلات : ▪︎ هل ذلك هو المنتج الحضاري الذي قدمناه للإنسان ؟ • هل ذلك هو الفعل الإنساني الذي قدمناه للإنسان؟ ▪︎هل ذلك هو التجسيد الحي لرسالة الإسلام؟ ▪︎هل ذلك هو الإنجاز الذي نفخر به أمام الإنسان في كل مكان ؟ ▪︎هل ذلك هو العمل الصالح المفيد للانسان؟ونقابل به رب العباد في يوم المعاد؟ ▪︎هل ذلك هو ما أنتجته أرض كانت مهد للأنبياء والرسل وشهدت نزول كل رسالات السماء ؟ وشرفت بأن يكون في أحضانها كل الفعل الرسولي النبوي الإلهي؟؟ ▪︎هل ذلك هو منتج الحضارات القديمة والعظيمة التي سادت وقامت على أرضنا وبفعل أجدادنا وأسلافنا؟ ▪︎هل ذلك هو نتاج تاريخ مجيد وانسان اصيل؟ خاتمة : ■السؤال الأهم: ▪︎ذلك إنتاج وفعل أمتنا من السند إلى أفغانستان إلى مضارب العريان ومن ضمنها وطن الإيمان وبلاد الشام وبلاد النهرين والهلال الخصيب وبلاد العرب أوطاني من الشامي لبغدادي .....من نبرئ ومن ندين ؟؟؟؟؟؟ ● هل اجد لديكما جواب ؟؟؟؟؟؟؟ م.احمد علي جحاف

أحدث منشورات

عرض الكل

رجس الطائفية والعنصرية

المنطقة العربية والإسلامية لا زالت أسيرة مشاريع ومفاهيم ضيقة وضمن اطر أضيق لا تقبل إلا نفسها ومن يتطابق معها

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com