يباتون في الرياض ويفطرون في أبو ظبي ويتغدون في الدوحه ويمرون من مسقط

تم التحديث: 23 أبريل 2020


فتح الله على بعض السفلة من اليمنيين فهناك فريق يوهم الدوحة بانه مناصر لها ولمواقفها تجاه الامارات من اجل أن يستمد الدعم. واخرون يوهمون الإمارات بانهم ضد الإخوان الذين يناصبون الإمارات العداء لهم ويسعون الى زعزعة حكم الاشقاء فيها. والفريق الطاهش وهم الأشد فتكاً الذين يباتون في الرياض ويفطرون في ابو ظبي ويتغدون في الدوحه ويمرون من مسقط. انما من وجهة نظري الشخصية ان الأقذر والأفضع والأشد فتكاً هم من يفرطون في الثوابت الوطنية ويسعون للمتاجرة بدماء ابناء الشعب وهدم قدرات ومقدرات الوطن والتفريط بسيادته وكرامته. وبالنسبة لمن يمشوا حالهم لسد رمق جوعهم فانهم سيموتون جوعاً وان شبعوا. الخلاصة صلاح الجزيرة العربية ودول المنطقه في صلاح حكام الخليج وقادتها. فان صلحوا وعقلًوا صلحت الامةً وان لم يصلحوا فعلى الدنيا السلام وحشرة مع الناس عيد. اللهم فاشهد بيننا وبين قومنا.

أحدث منشورات

عرض الكل

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com