مصدر عائلي وتأكيدات طبية: الرئيس هادي ونجله الأكبر مصابان بمرض التوحد

خاص

كشف عضو في عائلة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن نجل الرئيس هادي الأكبر جلال مصاب منذ صغره بمرض التوحد وأنه ورث هذا المرض عن والده.

وقال فيصل السالمي الذي ينتمي إلى آل المارمي العشيرة المتفرعة من قبيلة آل فضل في محافظة أبين جنوبي اليمن إن نجل الرئيس يتلقى علاجا قرر الأطباء أن يستمر مدى الحياة لكنه لا يعلم إن كان الأب يتلقى علاجا هو الآخر لذات المرض أم لا وإن كانت الأعراض كثيرا ما تظهر على الرئيس فتلجأ الأسرة إلى عزله عن العالم واتخاذ القرارات نيابة عنه. وأضاف السالمي في حديث موثق عبر الفيسبوك إن أعراض المرض الظاهرة على الرئيس لا تقتصر على "التأتأة" وعدم القدرة على نطق بعض الكلمات فحسب وإنما تمتد إلى أكثر من ذلك رافضا الإدلاء بتفاصيل عن تلك الأعراض.

وقال المصدر العائلي إنه على عكس ما يتردد في الصحافة اليمنية من أن جلال هادي هو صاحب القرار داخل الأسرة وفي الرئاسة فإن الصحيح أن جميع أجهزة الدولة المدنية والأمنية والعسكرية تقدم تقاريرها إلى النجل الأوسط ناصر الذي أصبح صاحب القرار الأول والأخير بل والرئيس الفعلي لليمن في ظل تأثير العقاقير على صحة الأخ الأكبر الأكثر ميلا للانعزال والمتأثر بأعراض المرض بدرجة واضحة. وفي الموضوع ذاته أكد مصدر في حركة أنصار الله الحوثية استمع إلى التسجيلات التي ضبطت مع أحمد عوض بن مبارك مدير مكتب الرئيس هادي عام 2014 أن تلك التسجيلات أفصحت أن العلاقة التي توثقت بين الرئيس هادي وبن مبارك كان مردها إلى تعاطف الرئيس هادي مع "التأتأة" التي يعاني منها بن مبارك أثناء أحاديثه وهي ما جعلت الرئيس هادي يظن أن بن مبارك مصاب بأحد أعراض مرض التوحد هو الآخر.

وأكد أكثر من مصدر أن هادي سأل بن مبارك في أحد التسجيلات عن نوعية العقاقير التي يتعاطاها في علاج حالته فوعده بن مبارك بإحضار نوعية جيدة من هولندا خصيصا للرئيس محاولا التهرب من الإجابة على سؤال إن كان يتعاطاها هو الآخر أم لا. وتوضح التسجيلات وفقا للمصدر أن بن مبارك نصح الرئيس بالاستمرار في تعاطي القات مهما كانت الظروف لأنه حسب اعتقاده يحتوي على مركبات كيماوية تفيد في علاج مرض التوحد. يشار إلى أن أعراض المرض تختلف من شخص إلى آخر على حسب شدة الإصابة كما أنه لا يمكن أن تتطابق من مصاب إلى آخر ولكنهم قد يشتركون ببعضها. عرب أميركا من جانبها أجرت اتصالا مع الدكتور أحمد الشعنا الطبيب الخاص للرئيس هادي الموجود حاليا في الخرطوم فنفى نفيا قاطعا خضوع الرئيس لأي علاج لأي حالة مرضية غير تلك المتعلقة بالقلب والشرايين رافضا الخوض في التفاصيل تحت مبرر احترام الخصوصية. ما هو مرض التوحد: تقول الدكتورة رشا الزمار إن التوحد عبارة عن اضطراب دماغي غير معروف السبب يصاحب الإنسان منذ ساعة ولادته، يتمثل بصعوبة في التواصل و التعامل مع الآخرين، بسبب فشل في تواصل أجزاء الدماغ مع بعضها البعض. تظهر أعراض التوحد في مرحلة الطفولة، عند بداية تعلم مهارات التواصل والكلام. يلاحظ الآباء عدم استجابة الطفل لهم أو للمؤثرات المحيطة به بالشكل المطلوب حيث يتأخر الطفل في الكلام أو يفضل اللعب وحده وعدم مشاركة أقرانه. إن معظم المصابين يواجهون مشاكل في علاقاتهم مع أفراد المجتمع، ولكن التشخيص المبكر والبدء بالعلاج في المراحل الأولى يساعد المصاب على الانخراط في المجتمع وعلى تخطي الكثير من الصعوبات والعقبات.

ومن الأعراض أيضا: عدم القدرة على استيعاب تعابير الوجه و لغة الجسد. فقدان القدرة على التواصل البصري أثناء الحديث. أخذ الكلام و تفسيره بشكل حرفي و عدم القدرة على فهم مغزى الحديث. ضعف في تعابير الوجه مثل الابتسامه أو الحزن. صعوبة في التعابير عن المشاعر و الشغف. الصلابة و عدم التفاعل مع العواطف. عدم النضج الكافي لفهم الأمور و الخوف من مقابلة الأشخاص الجدد. الشعور بالاكتئاب و القلق و التوتر الدائم. الانعزال و تفضيل البقاء وحيداً. خلل في أداء بعض المهمات و خاصة تلك التي تتطلب عملاً دقيقاً. الاستجابة المفرطة أو الضعيفة جداً لبعض الحواس مثل الشم، اللمس أو التذوق وصعوبة بالغة في التعلم.

ورغم أن هناك بعض الأدوية للتخفيف من أعراض المرض إلا أنه لا يوجد حتى الآن علاج جذري له. يشار إلى أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح كان قد اتهم خلفه هادي علنا بعدم القدرة على التعلم والاستفادة من التجارب.

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com