عـزيـزي 2020 نحن مستسلمون !؟ فاطمة رضا


يخيـل إلي بأنني سأفزع فجأة من النـوم في لحظة ما, لأجـد قـنـوات الأخبار تتحـدث عن أهداف ميسي وصيحات الموضة كيوم روتيني وإعتـيادي من كل عـام, لكي أتنفس الصعداء وأتيقن أن 2020 كان مجرد كابـوس, وبعدها أبدأ بإعداد القهوة واستلقي للراحة تحت ظل أي جائحة في هذا العالم, من الصعب تخيل أن كل ما كنا نـشاهد من أخبار مزعجة منذ بداية هذا العـام ومن عداد للوفيات المتصاعـد كل دقيقة ماهو إلا كابوس جاء من مكان ما في دهاليز أدمغتنا المهترئـة, وإذا كان كذلك فسيكـون بالطبع أسـوء كابوس حلمنا به يومـآ.

فتـرة حالكـة ! لم تمض سوئ يومين من بداية هذا العام (عشرين عشرين) ليفتتح الجيش الأمـريكي مسلسل الرعب بقتل سليماني, لم يحمل يناير هذا فقط فقد كان هناك في ذات الوقت حرائق في استراليا وفيضانات في آسيا وعواصف في جنوب روسيا, سقوط طائرة اوكرانية في إيران وغرق سفينة في المتوسط وملايين يتظاهرون في اكثر من 14 دولـة ووفاة حاكم سلطنة عمان وإنخفاض مفاجئ لأسعار النفط, وكل ذلك خلال شهر واحد فقط وهو يناير ليختتم ترامب هذا الشـهر بصفقة القرن وإنسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوربي, لم نكن نلبث أن ننام لنصحوا علئ (خبر عـاجل) ياتينا من الجحـيم علئ شكل نيوز وأنبـاء, كل هذه الاخبار لم تكن كافية بعد لجعل هذا العام عامـآ ملعـونآ, ثمة شيء رومنسي لم نعرفه في ينايـر فقد كـان أرحم بكثير من (الجـائحة) التي لم نكن نعلم عنها شيئآ, لتبدأ بعدها فصول جديدة من فصول كابـوس هذه السنة وهو فصل (كورونا).

الحجـر الصحـي كورونا الأعصاب !؟ حينما تقع الكارثة لا نجد مانقوله و حين تذهب نجد الكثير "وليام شكسبير". في زماننا أنت لا تحـتاج إلى أن تتسلق أحـد الأبراج المرتفعة وتقفز لكي تـنتحر, فكل ماعليك فقط هو أن تزور مستشفئ ما لعشر دقائق, ثم الذهاب لأقرب مقبرة. لم أعـرف أحدآ كالرسام الهـولندي "فان جوخ" لقد أحس بلذة العـزلة حولة وغـاص فيها بدون رحمـة, لقد قام "بإغتصاب الحجر الصحـي" إن جاز التعبير فعزلتة إستمرت طوال حياتة ومات وهو يرسم وحيدآ في محجر الرسم. وهذا الفنـان هو الذي قال بأن لديك إسلوبين لفهـم الدنيـا إما أن تقرأ عنهـا, أو أن تغرق فيهـا, وقد إختار هو أن يغـرق فيها وحيدآ. نحن لم نـسلم من الأذيـة في الحجـر الصحي, فنحن في بيوتنا نتلقئ الأمـواج والعواصف من كل مكان, هناك فارق كبير بين أن تذهب إلئ البحر وبين أن يجيء البحـر إليك للمنزل. وأما النتيجة فواحدة وهي أننا سنغرق في جحيم السياسة وأخبار الموت من كل مكان. وفي البحر تحتاج طوق للنجاة وطوق النجاة بإعتقادي لغرقنا في الحجر الصحـي يجب أن يكون مصنوعآ من اللامبالاة والإدمان والجنس والتخدير, أي بالغـياب عن الدنيا, عن الناس وعن الأشياء والإحساس بالجمال والخير والحب والسلام.

أسـوء من عشرين عشرين !؟ في يـوم مشمس دافـئ من أيام آذار الحميمية للعـام (536) للميلاد, وبينـما الشمس تطلق عروقها الذهبية والبـشر مستمتعون بحفلات الزفاف هنا وهناك, يتفاجئ العالم بسحـابة كبريتية مظلمة شديدة السواد تغـطي وجه الكرة الأرضية بأسرها, لم تكن تلك السحابة سـوئ أبشع كارثة إنسانية أصابت الكوكب يومآ, لتسقط بعدها أوروبا والشرق الأوسط و آسيا في ظلام دامس لــ 18 شهراً من الإنعـدام التـام لرؤيـة الشمس بسبب الضباب الكبريتـي الغامض. سيتسبب ذلك بعدهـا بتساقط الثلـوج في جمـيع أنحـاء الكـوكب في ذروة فصل الـصيف، وستفشل المحاصيل على مستوى القارات، سيبدأ الجفاف الشديد ، وستبدأ المجاعة تأكل بني البشر لنحو سنة ونصف من القحط و الظلام، ولتـبدأ الأمراض في معظم أنحاء نصف الكرة الشمالية. لقد كان ذلك العام - بحسب ما يقول مؤرخ العصور الوسطى وعالم الآثار في جامعة هارفارد، مايكل ماكورميك: "أحد أسوأ الفترات، إن لم تكن أسوأها في التاريخ البشري المكتوب"، ولجميع من كان يعيش في أجزاء شاسعة من العالم في ذلك الوقت. إن العام (536) كـان عامآ كئيبآ بسبب إنفجار بركـاني ضخـم في إيسلندا غطئ العالم بغـبار كبريتي قاتم, وكان فـألآ مشؤومآ لبداية قـرن قاتم من المعاناة والموت دونتة الكتب بإسم (عصور الظلام). حيث إنخفضت درجة الحرارة في صيف تلك الفتـرة الئ نسبة بين 1.5 درجة و 2.5 درجـة، ليبدأ أبـرد عقد في السنوات الـ 2300 الماضية. وسقطت الثلوج في ذلك الصيف في كل مكان لتدمر الارض الزراعية جميعها فقد كانت ثلوج كبريتية قاتـلة للأرض تسببت بجوع ومجاعة وثلوج مات خلالها مايقارب 30% من سكان الكوكب..... يتبـع

فاطمة .. نقلا عن صفحتها على فيسبوك

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com