سر إلتزام العربي بالقانون الغربي


لقد حيرني ذلك العربي عندما يصل لبلاد الغرب فيصبح ملتزما بالنظام والقانون أكثر من الغرب أنفسهم. تأملت كثيرا خلال مكوثي في أميركا لعشرين عاما ووجدت أن التزام العربي بالقانون الغربي هو نتيجة طبيعية لسيادة القانون على الجميع في اغلب الدول الغربية. إن ما يجعل العربي مخالفا للقانون في بلده الأصلي ليس كونه كائن مختلف عن المواطن بباقي الدول, بل لأن المواطن بالدول العربية يجد صعوبة شديدة في تطبيق القانون على الجميع, فيحصل خلل في السلطة التنفيذية للقانون يؤدي ذلك بالنهاية لتفشي خرق القانون حتى يصبح خرق القانون شيء متعارف عليه و متاح للغني والمسؤول والنافذ. بالمحصلة يفقد المواطن العربي ثقته في جدية القانون الذي ينبغي أن يلتزم به الحاكم قبل المواطن, فيستشري نوع من فقدان الثقة بين الدولة والمواطن, يصل الحال لخرق القوانين الإدارية وفساد القضاء العام و يستشري بعدها الى قوانين الشرطة وإرشادات السلامة والتعليم والعمل, حتى يصل الامر لداخل كل منزل, ينتج عن ذلك كله مجتمع كامل مستهتر بالقانون, مجتمع مؤسس بثقافة الخرق و التلاعب على القانون.

أحدث منشورات

عرض الكل

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com