وداد البدوي .. كشف الأقنعة

وداد البدوي .. من صفحتها على فيسبوك

الأشخاص الذين يفشلون في حياتهم أو يصيبهم الغبن، يعوضون ذلك بالإنتقام من النساء ومحاولة كسرهن، أو التقليل من شأنهن والهجوم على أي عمل يخصهن.

تنتهي كل مشاكل الدنيا من وجهة نظر المرضى وتبرز النساء فقط أمامهم، يتركون كل الفاسدين والمجرمين وتجار الحروب وقتلة الأطفال وسارقي لقمة عيش الشعب وناهبي قوت المواطن، ويتغاضون عن من يختلف معهم بالرأي من الرجال ويستكثرون ذلك على المرأة، ويفتحون صفحاتهم في الفيس بوك وتويتر منصات لينالوا من النساء وأعراضهن، وفي أحسن الحالات الإستهجان و التنمر على أي عمل تقوم به النساء، للأسف، بل والصادم إن الكثير منهم مثقفين وحقوقين ولطالما تشدقوا بالحديث عن المرأة وإيمانهم بها.

شكراً فيس بوك وتويتر، لقد كشف الأقنعة عن وجوه كنا ننحني تقديراً لها، وصدقنا كثيراً من ما تطرح، وليس الجيلاني بأخر هذا الزيف.

أحدث منشورات

عرض الكل

د. فاطمة رضا.. لا سادة ولا عبيد

لا ساده ولا عبيد ، لا تابع ولا متبوع ، إنتهى زمن العبودية ، ولا أعتقد أن هناك فرق بيني وبين الملكة إليزابيث فلا التاج يمنحها أفضلية عني ولا المال ولا الشهرة ، وأستطيع مقاضاتها أمام المحكمة حتى على أتف

فائزة الوصابي.. عندما تصرخ الأقلام العربية ..

كثيرٌ من الأقلام الصارخة في وجه الظلم جف حِبرُها واختفت معالم أثرها وباتت واهية ضعيفة في محتواها؛ محللون، نقاد، مؤرخون، صحفيون يحللون المشاهد المبكية في أوطانهم بتحليل يتدنى لمستوى الخيانة لأوطانهم ؛

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com