في غفلة من الرئيس هادي

من المخابرات أون لاين ترجمة خاصة بـ يمن ليكس: رصدت أجهزة استخبارات دولية مجموعة من ضباط المخابرات التركية ، MIT ، في محافظات شبوة ومأرب اليمنية بعد دخولهم تحت غطاء العمل مع منظمات خيرية تركية. وقد تم تسهيل وصول العاملين في المجال الإنساني وعناصر الاستخبارات التركية أحمد الميسري وزير الداخلية في حكومة الرئيس المنفي عبدربه منصور هادي وصالح الجبواني ووزير النقل المستقيل من ذات الحكومة ، وكلاهما تربطهما علاقة وثيقة بحزب الإصلاح الموالي لتنظيم الإخوان المسلمين العالمي. ويبين التنسيق التركي مع الميسري والجبواني أن الرئيس المنفي في السعودية عبد ربه منصور هادي لم تعد له سيطرة تذكر على ما يحدث ميدانيا.
وطبقا لمصادرنا ، فإن جهاز المخابرات التركي ، MIT ، قد زاد وجوده في اليمن في الأسابيع الأخيرة في ما يُعتقد أنه مقدمة لعملية تركية أكبر. تقول بعض المصادر أن الشيخ حميد الأحمر عضو حزب الإصلاح اليمني المقرب من جماعة الإخوان المسلمين يعمل كذلك من جانبه على تسهيل الانتشار التركي الاستطلاعي في اليمن. 
وتشير بعض المصادر إلى أن منظمة الأيادي النقية تساهم في إدخال عناصر الاستخبارات التركية إلى اليمن وهي منظمة مدعومة من جماعة الإخوان المسلمين.  وفيما يستمر النزاع بين القوات المدعومة من السعودية مع الثوار الحوثيين في اليمن، تتطلع أنقرة إلى تقديم الدعم لحزب الإصلاح الذي عجز عن تحقيق أي تقدم يذكر ضد الحوثيين في حين يستميت مقاتلوه في معارك جانبية مع ثوار جنوبيين في مناطق بعيدة نسبيا عن معاقل الحوثيين، مع إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة مع الحوثيين. لكن تحركات أنقرة في اليمن تأتي في وقت تنخرط فيه قواتها المسلحة بكثافة في أماكن أخرى من بينها ليبيا وسورية وقطر وسلطنة عمان.

أحدث منشورات

عرض الكل

تسريبات استخبارية من مصادر إخوانية

وردنا ما يلي: رئيس عمليات الساحل الغربي العميد عبدالملك الأبيض الذي عاد إلى صنعاء بعد انشقاقه عن قوات طارق صالح كان يسكن في التربة تحت مسمى”نازح” وباع طقمه الأبيض قبل العودة إلى السائلة. وللعلم لازال

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com