شوقي القاضي عن الآنسي والصلاحي والجيلاني

كتب شوقي القاضي- يبدو أن لدى البعض “أزمة أخلاقية” كارثية، تحُول بينهم وبين إدارة خلافاتهم بالمعقول والمقبول من النقد وحتى الذّم والقدح والهجاء. أحدهم، والكارثة إنه يزعم أنه يدافع عن الله ورسوله ودينه، يستخدم ألفاظ “معتوه، منافق، استحمار، عاهرة” في مناقشة فكرة مجردة يستطيع أن يفندها لو كان لديه فقهٌ وعلم. الثاني، بالصوت والصورة، يكيل أبشع الشتائم والسباب وما يستحي أطفاله من سماعه، والمضحك المبكي أنها “غيرة على الوطن وثرواته”! ويتبادلان ألفاظ “الحمّامات” وأدواتها ومخرجاتها. والثالث، يتصدر راية الفكر والثقافة، يقذف نساء اليمن، ويلمز حرائر تعز وريمة، ببذاءات وتعريض لا يرتضيه إنسان سوي. أيها الفرقاء أيها المختلفون أيها الخصوم تستطيعون أن تكونوا أرقى وأفضل، وتستطيعون أن تديروا خلافاتكم بأخلاق، بعيداً عن هذا السقوط الذي لا يُشَرِّفكم.

أحدث منشورات

عرض الكل

محمود ياسين: آل سعود لم يعودوا عائلة حاكمة

ربما يكون بن سلمان حاكما قويا لفترة ، لكن ال سعود لم يعودوا عائلة حاكمة ، لقد تم تفخيخ العائلة بمحمد أثناء إعلان وفاة الملك سلمان ستحدث محاولات صغيرة وإفصاحات غاضبة وانشقاقات معلنة لا أكثر . النزعة ال

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com