سمات المبترعين والمزمرين

خواطر فكرية

         برع ومزمار    

✍ عادل حسين ضيف الله

( 1 ) إعتاد أصحاب المصالح الضيقة منذ فترة التشطر وتقريبا منذ الثمانينات وذلك بحكم طبيعة تركيبة النظام على الاقل في الشطر الشمالي وحتي تحقيق الوحدة اليمنية وصولا الى 11 فبراير 2011م إعتادوا على القول فخامة الرئيس ذكي ولدية ذاكره بالفطرة حكيم صبور وفي شهم رجل دولة عسكري محنك أى طلب مساعدة مالية أو ترقية عسكرية أو مدنية أو صرف أرضية أو صرف سياره أو طلب منحة علاجية أومنحة دراسية لاميركا أو لبريطانيا أو لكندا أو لاى دوله من المنح المقدمة من قطر أو من ليبيا أو من السعوديه أو من المنح المقدمة من موريتانيا أو الجزائر أو بولندا أو الهند لا يتأخر عن تقديمها بالذات لو أستطاع مقدم الطلب أن يصل الى الرئيس أو كان مقدم الطلب على علاقة طيبة بالرئيس وهكذا…………الخ .

وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب الرئيس شلة يالطيف الطف منهم مايريدون الخير للرئيس أبدا بيخفوا عليه كل التقارير الامنية المكتوبة عن بعض الشخصيات العسكرية والامنية والسياسية والحزبية وبيقدموا له الملفات اللي يريدونها هم وبس ، جالسين من زمان جنب الرئيس بيعرفوه باصحابهم الذي يريدوا هم وبس والمشكلة انهم ما قد اكتفوا لكن عادهم جالسين جنبة بيستغلوة لمصالحهم الشخصية والسياسية والاقتصادية ولاحقا إنتقل الخبر جالسين جنبة بيستغلوة من شأن موضوع التوريث كملوا الرئيس إستنزاف وكملوا الدولة من اجل يطلع إبنة أحمد على رئيس ………الخ .

( 2 ) ثم القول نائب الرئيس رجل عسكري من الطراز الاول بطل حرب ٩٤م عنده نظره ثاقبة وعلاقاتة بالمناطق الجنوبية كبيره وهو هناك بالذات في أبين صاحب الكلمة الاولى ولاتصدقوا إن به حاجه إسمها صراع بين السنحنة والابينة والله إن النائب طيب قوى ومتفاهم هو والرئيس وكل شئ سابر لاتقلوا لنا ولا نقلكم النائب والرئيس توئم محد له دخل…………الخ .

وفي ذات اللحظه يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب النائب مصائب بيعملوا كل شئ لصالح أنفسهم حوالة بعد حواله لاصحابهم ولانسابهم كملوا كل شئ وما قدوا عاجبهم شئ ينفصلوا يريحولهم تعبنا منهم…………الخ .

( 3 ) ثم القول مدير مكتب الرئاسه ونائبة وامين عام الرئاسة والامين العام المساعد رجال دولة متزنين عاقلين فاهمين عملهم تمام رجال عارفين ما يحتاجه الفندم قبل ما ينطق حرف، الرئيس واثق فيهم واي شئ يجئ منهم ينفذة الرئيس على طول….. …….الخ .

وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب مدير المكتب ونائبة وجنب الامين العام ومساعدة يالطيف الطف لي لي ولعيالي ولاخي ولصحابي وللي جنبي في الكرسي مثل سيل الوادي مايوقف ياحفيظ بيحبوا أنفسهم قوى أخطبوط مسيطرين على كل شئ سياره وراء سياره وسفرية وراء سفرية ولاشبعوا ولاقنعوا قرارات تعيين لانفسهم ولعيالهم ولانسابهم وقرارت تعيين لاصحابهم ولاصاحب أصاحبهم وعادهم في كل يوم وفي كل اسبوع وكل شهر معاهم علاوات ونثريات وعاد باقي لاجنبها معاهم حوالات كل شوية من الرئيس وبعض الاحيان من نائب الرئيس أم الوظائف فحدث ولا حرج قد المكتب والامانة العامة للرئاسة ما عاد نعرف فيه احد كلهم جداد …………..الخ .

( 4 ) ثم القول رئيس الوزراء رجل دولة من الطراز الاول صارم مايخاف من أحد لو الامر بيده إن قد نقل اليمن الى مصاف الدول المتقدمة راجل ماهو مناطقي وما هو مذهبي ولا عنصري أختاره الرئيس أختيار ماشاء الله عليه………..الخ

وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب رئيس الوزراء شياطين سرقوا الدنيا بكلها أخذوا الاراضي سيطروا على الشركات البرية والبحرية والجوية ، صرفيات بدون حساب ، وسفريات محلية وخارجية بدون حساب ، قرارات تعيينات كلها مجاملات في مجاملات ، بيعملوا لاصحابهم كل ما يريدونه منح دراسية ومنح علاجية………….الخ .

( 5 ) ثم القول نواب رئيس الوزراء كل واحد أفضل من الثاني رجال دولة متخصصين عمليين مش هم حق كلام رجاء محد يتكلم عليهم…………..الخ .

وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب نواب رئيس الوزراء اذكياء بيخربوا عقول النواب من أجل ما يجعلوا رئيس الوزراء يشتغل الله يعلم لصالح من بيشتغلوا الدنيا في البلاد لعب اللعب ويمكن أن الامور توصل بالبلاد الى الهاويه ونواب رئيس الوزراء جالسين من إجتماع لاجتماع كله من أجل البدلات والتصوير في التلفزيون ومن شأن يظهروا عند الرئيس إنهم مشحوطين وهم ولايساووا شئ ……….الخ .

( 6 ) ثم القول الوزير إبن ناس طيب ما يعرف يأخر عنده أي عمل أو أي معامله والله إنه فاهم عمل الوزاره أحسن مائة مره من الوزير السابق هذا الوزير ماشاءالله عليه بيستدعي الكفاءات وبيستعين بالخبرات الوزير بصراحه كله خير وبركه بيصرف للموظفين كلهم سوء واحيانا ما أنقلكم إلا خير.. ……………الخ .

وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب الوزير يأساتر أستر مناطقيين عنصريين مذهبيين مايريدوا إلا أصحابهم قد نهبوا الوزاره نهب ماعاد نعرف أحد في الوزاره قد كلهم من بلاد الوزير ومن اصحابة وانسابة……………..الخ .

( 7 ) وتنطبق البرعه وينطبق المزمار ذاته على كل الوزراء وروؤساء المصالح والهيئات والمؤسسات والشركات وعلى نواب الوزراء ووكلاء الوزارات ونواب روؤساء المصالح …………الخ وعلى كل مدراء عموم الوزارات ومدراء الادارات ورؤساء الاقسام……………….الخ .

( 8 ) ثم القول وهنا بالنسبة للمحافظات المحافظ ووكلاء المحافظة وامناء عموم المجالس المحلية ومسؤوليها كلهم مناضلين أبناء مناضلين كلهم مشائخ أبناء مشائخ ما فيش احد منهم فاسد أو ناهب اراضي وهكذا…………….الخ .

( 9 ) ثم القول مدراء عموم المكاتب الفرعية ومدراء الادارات ورؤساء الاقسام وصولا الى الفراش كلهم من احسن الناس طيبين علاقتهم بالوكلاء والمحافظ ممتازه والامور على ما يرام…………..الى أخر البرعة والى أخر المزمار .

( 10 ) ويتواصل إعتياد أصحاب المصالح الرقص بنفس المزمار وبنفس البرعة بالقول رئيس مجلس القضاء الاعلى ورئيس المحكمة العليا والنائب العام وروؤساء المحاكم والنيابات …..الخ رجال عدل وقضاء وحكم ونزاهه ………..الخ وفي ذات اللحظة يجيب أصحاب المصالح ذاتهم لكن الذي جنب رئيس………….الخ .

( 11 ) ثم القول رئيس مجلسي النواب والشورى ونوابهم وبقية مسؤلي المجلسين رجال ديمقراطيين صفاتهم الدستور والقانون نهجهم طريق الصراط المستقيم…………..الى أخر البرعة والى أخر المزمار .

( 12 ) الايجابية الوحيدة التي تحسب لاصحاب المصالح ونقتبس هنا ومن واقع معرفة قدرتهم الفائقه في أداء رقصة البرع وزفة المزمار أنهم لم يقولوا إن نبيينا أدم عليه السلام وزوجتة حواء كانوا جياد من كان مثلهم……………الى أخر البرعه والى أخر المزمار وإلا لكانوا قالوا في ذات اللحظة لكن من قلهم ياكلوا التفاحه .

السؤال هل فعلا ما تم إيراده اعلاه يمكن أن يكون من الماضي وصفحة تم دفنها ؟ أم أن المستقل سيمنح المبترعين والمزمرين موقع جديد في إدارة شؤون الدولة والمجتمع ؟ .

لاريب أن الجواب بحاجة الى وقت لتقييم مستوى أداء الدولة في المستقبل القريب إن شاء الله ليتم التقييم بين أداء السلطة في السابق وأدائها في المستقبل لكن مبدئيا يمكن القول أن من تم تسميتهم أعلاه باصحاب المصالح والافق الضيق وهي حقيقة لالبس فيها أنهم هم القتله الحقيقيين للوطن ولشخصياتة وانه إذا ما تم إعادة إنتاجهم من جديد فنقول من الان خيرا لنا جميعا ان نحترب مائة عام من ان يدار الوطن من قبل مبترعين ومزمرين .

أحدث منشورات

عرض الكل

عادل حسين ضيف الله: وحدوا صفوفكم أيها الجمهوريون ودافعوا عن جمهوريتكم بروح الفريق الواحد وتناسوا الص

✍ عادل حسين ضيف الله تعيش اليمن الجمهوري منذ انقلاب جماعة الحوثي في 21سبتمبر 2014م وحتى اليوم مرحله صعبة وغاية في الصعوبه الامر الذي يحتم على كافة الجمهوريين ان يشحذو الهمم للدفاع عن نظامهم الجمهوري و

خلافات واختلافات الجمهوريين هى العدو الأول ..

✍ عادل حسين ضيف الله بإيجاز ………… عقب تفجيرات نيويورك وواشنطن امكن استقراء انعكاسات التفجيرات على الاوضاع السياسية في الساحة الدولية والاقليمية والمحلية . يمنيا امكن الخروج برؤية سياسية استقرائية مضمون

أصناف المسؤولين اليمنيين

فيما يلي نسرد اصناف المسؤولين الذين تولوا ادارة شؤون سلطة الجمهورية منذ فجر ثورتي سبتمبر واكتوبر وذلك حتى اليوم وكما يلي :- الصنف الاول ……………….. 1- هم اولئك المسؤولين الذين باعوا ضمائرهم للولاءات الشخ

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com