سفير هادي بالقاهرة يحاول الاستفادة من أزمة العالقين اليمنيين

كتب محمد الخامري.. السفير الدكتور محمد مارم كعادته يفاجئنا دائما بما لا يمكن التفكير فيه او تصوره.. وبينما لجنة العالقين المشكلة رسمياً تبحث عن عروض للمختبرات التي ستتولى فحص العالقين قبل إعادتهم إلى اليمن، قام هو وبمجهود شخصي بمساعدة سماسرته المعروفين بالاتفاق مع شركة مقاولات تطوير مستشفيات للقيام بهذه المهمة.!! اتفق وأنهى وأرسل مذكرة رسمية للخارجية بذلك، الأمر الذي استحسنته الخارجية نظرا لضيق الوقت؛ ورفعت به مباشرة إلى مجلس الوزراء لصرف المبلغ والبدء بالتنفيذ، وهي الخطوة الاهم لدى سعادة السفير..!!

📌 طبعاً الشركة المشار إليها (سيتي ميديكال) شركة مقاولات تطوير، وليست مختبرات ولاتملك مجرد مقر خاص بها فضلاً عن معامل مخبرية وأجهزة خاصة بالفحوصات الطبية الخاصة بكورونا (PCR)، والحديث من قبل السفير وحاشيته عن تبعيتها للقوات المسلحة المصرية كلام غير صحيح، الهدف منه إيهام الناس بحجم الشركة وتعجيزهم عن السؤال عنها كقطاع تابع للجيش المصري الذي لايمكن السؤال والبحث عنه..!!

📌 اتصلتُ شخصياً بمصدر مسئول في مستشفى الجلاء العسكري التابع للجيش المصري وسألته عن هذه الشركة فنفى علاقتها بالجيش، مؤكداً أنهم يمتلكون امكانيات ومقرات محترمة للقيام بهكذا مهام وغير محتاجين لوسطاء من تحت بير السلم حد قوله..

📌 وزارة الصحة المصرية هي الأخرى نفت وجود مختبرات مسجلة لديها بهذا الإسم، بل وهددت بملاحقتها إذا بدأت بتنفيذ هذا العمل او غيره من الأعمال الطبية..!!

📌 المشكلة ان الشركة (الفنكوش) لاتمتلك مقراً لها، رغم وجود عنوان أسفل عرضها المقدم للسفارة وهو ١٨ شارع ايران، المهندسين، ولايوجد شارع باسم ايران في المهندسين بمحافظة الجيزة..!!!

📌 تم التغلب على هذه الحاجة البسيطة من وجهة نظر من أبرم الاتفاق (سعادة السفير وسماسرته) وذلك بتوفير مقر خاص لأخذ الفحوصات لعدد سبعة الف وسبعمائة عالق، واقترحوا إما النادي اليمني، أو إحدى المدارس اليمنية، او مقر القنصلية اليمنية..!!

📌 السؤال الذي يطرح نفسه من الذي سيسمح لهم بتجميع الناس بالمئات او العشرات لأخذ الفحوصات في ظل التباعد ومنع التجمعات والحظر الصحي، ثم إن عملية فحص الكورونا معقدة جداً ومؤلمة، حيث يحتاج بعض من يؤخذ منهم الفحص إلى اسعافات اولية ورعاية طبية واوكسجين وخلافه، فكيف سيتم توفيرها في النادي او المدرسة او القنصلية..!!

📌 باختصار شديد، المبلغ المتفق عليه بين المختبرات الوهمية (الفنكوش) وسعادة السفير الف جنيه على الفرد الواحد، أي ٧ مليون و٧٠٠ الف جنيه مصري، مايعادل نصف مليون دولار، سيتم تقاسمها بطريقة حصص معينة وستؤخذ عينات وهمية، ولن يتم فحصها، وسيتم منح شهادات خلو لكل العالقين الذين سيعودون إلى اليمن وقد يكون بعضهم حامل للفايروس في فترة الحضانة، او ان مناعة جسمه قوية لم تظهر عليه الأعراض، لكنها ستنتقل إلى غيره وتقتلهم لاقدر الله..

📌 أرواح الأمة امانة بين يدي رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ووزير الخارجية بإيقاف هذه الصفقة الفضيحة وتحويل السفير وسماسرته للتحقيق أسوة بالقنصلية في جدة، لاسيما وان قنصلية جدة تعاقدت مع مختبرات، اما هؤلاء مع مقاول تطوير لاعلاقة له بالمختبرات تماماً..

📌 بقيت الإشارة إلى السط الاخير في مذكرة وزير الخارجية للخنبشي، والتي يقول فيها السفير انه خاطب وزارة الصحة المصرية رسميا ولم ترد عليه..!! هنا يجب التوقف طويلاً، كيف ان وزارة خدمية لاترد على سفارة معتمدة لدى الدولة، إلا إذا كانت هذه السفارة قد وضعت نفسها في هذا الموضع بسبب ممارساتها البعيدة كل البعد عن العمل الدبلوماسي وأخلاقياته وقوانينه..!!

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com