سرايا البيضاء الدفاعية تسقط طائرة حوثية

|يمن ليكس ـ خاص | تحطمت طائرة مسيرة حوثية في سماء مديرية ردمان بمحافظة البيضاء في وقت أعلن فيه الشيخ ياسر العواضي تشكيل سرايا محور ردمان الدفاعية وفق خطة للدفاع عن ردمان.

واندلعت مواجهات شرسة بين قبائل محافظة البيضاء، ومجاميع مسلحة حوثية، بعد هجوم استهدف قبائل آل عواض، بالصواريخ صباح الأربعاء الموافق 17 يونيو 2020.

وقالت مصادر محلية، إن الحوثيين شنوا هجوماً واسعاً على مناطق آل ردمان، بآل عواض، بمختلف أنواع الأسلحة، بما في ذلك الطائرات المسيرة، مؤكدة أن العشرات من مقاتلي الحوثي سقطوا ما بين قتيلٍ وجريح في المواجهات المستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر، مساء اليوم الأربعاء.

وأفادت المصادر، أن عدداً من أبناء القبائل سقطوا ما بين قتيلٍ وجريح، جراء استهداف مواقعهم وقراهم بالطائرات المسيرة الحوثية، وكذا بالأسلحة الثقيلة، مشيرة إلى أن أبناء القبائل تمكنوا من السيطرة على معسكر تابع للحوثيين يقع بين منطقتي السوادية وآل الطاهري، بعد معارك شرسة سقط خلالها قتلى وجرحى وأسرى أغلبهم من الحوثيين.

وأكدت أن المضادات الأرضية التابعة للقبائل تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين حوثيتين بعد استهدافها لمواقع أبناء القبائل في ردمان بآل عواض.

وقال الشيخ المؤتمري المتمرد على حركة أنصار الله في تغريدة له بموقع تويتر: يعلم الله مانسعى الا للسلام وحقن الدماء بكرامة وشرف وبعد استهداف الشعف لردمان بقذائف صاروخية في ظل وجود دور للوساطة فاني ادعو ال عواض من الجريبات الى المرية واصحابنا مستنير وآل الثابتي للاحتشاد فورا. وأضاف: ” وللتوضيح انا لم أغرد سابقا بطلب النكف ولكن بعد مرور شهر ونصف من قضية العار وقتل الشهيدة جهاد ورفض تسليم الجناة للعدالة و ماهو معروض حاليا من الوساطة فإني أدعو كل أبناء البيضاء ومأرب وشبوة وكل القبائل التي تواصلت ايجابيا الى الاجتماع حال وصولها هذا البلاغ خلال اليوم بردمان “

وختم العواضي تغريداته بالقول: “أدعو الجميع لفزعة قبلية خالصة لاتخاذ القرار الذي يرونه حال وصوله اليوم إلى ردمان ومن تأخر وفى ومن حضر كفى ومن وصله البلاغ أخبر ذي وصله النابي ولا نامت أعين الجبناء ولله الأمر من قبل ومن بعد.

تصريح سريع ومن جانبه قال المتحدث باسم القوات المسلحة يحي سريع

ما حدث اليوم في مديرية ردمان منطقة آل عواض بالبيضاء هو اعتداء واضح وسافر على المواطنين والجيش واللجان الشعبية حيث قام المرتزق ياسر العواضي بالاعتداء على المواطنين ومواقع الجيش واللجان الشعبية بمساندة من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي بكل أنواع الدعم المالى واللوجستي والتسليح والتدريب والانتشار في الجبال والتحريض الطائفي والمناطقي سعيا منه لتفجير الوضع في المنطقة دون أي مبرر غير الانسياق مع دول العدوان وتنفيذ أجندتها بعد أن استلم مساعدات عسكرية وأموالاً وسلاحاً ورفض كل الوساطات من مشائخ وعقال القبائل.

وبعد ظهر اليوم قام بتفجير الوضع بدعم مباشر من دول العدوان، وهو ما يحتم علينا في القوات المسلحة التصدي له والدفاع عن المواطنين وحفظ البلد وأمنه واستقراره متوكلين على الله سبحانه وتعالى.

ونطمئن الجميع من أبناء الوطن الشرفاء خاصة محافظة البيضاء أن القوات المسلحة ستظل إلى جانبهم لحمايتهم من أدوات العدوان كما ندعو كل قبائل البيضاء وأحرار مديرية ردمان وعقال آل عواض للوقوف إلى جانب الدولة ضد قطاع الطرق وأدوات العدوان السعودي الأمريكي الذين يتاجرون بدماء الأبرياء، حتى تأمين المنطقة وقطع دابر المعتدين بإذن الله تعالى. بيان من مديرية ردمان

كما أصدرت السلطة المحلية في مديرية ردمان محافظة البيضاء البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

في تصرف أرعن وأحمق قام المدعو ياسر العواضي في مديرية ردمان محافظة البيضاء بعد ظهر يومنا هذا ومعه بعض الميليشيات التي استقدمها من خارج المحافظة بممارسة أعمال تخريبية وعدوانية بالهجوم على تباب عدة في المديرية.

وبعد رصد ومتابعة تؤكد السلطة المحلية بمديرية ردمان أن النشاط المشبوه للمدعو العواضي يجري بالتنسيق مع دول العدوان، وخلال الفترة الماضية قام بالتحشيد وإدخال السلاح عبر بعض قيادات المرتزقة. ورغم أن السلطة المحلية قد حاولت جاهدة تنبيه المدعو العواضي بخطورة انحرافه إلى صف العدوان ومشاركته في قتل الشعب اليمني وحصاره إلا أنه استمر في نهج الخيانة وتم إمداده من قبل العدوان بأسلحة وتدريبات وتعزيزات مختلفة.

وفيما كنا على تواصل بالوجاهات الاجتماعية التي كان لها دور بارز وكبير في محاولة تجنب هذا الانحراف نفاجأ بأنه وفي تمام الساعة الواحدة بعد ظهر يومنا هذا قام المدعو ياسر العواضي ومن استجلبهم من عناصر المرتزقة بالهجوم على بعض التباب في المديرية بإطلاق النار والقذائف والمدفعية، منساقا بشكل لا لبس فيه إلى صف العدوان، وذلك تزامنا مع حالة الانهيار التي يعيشها عناصر المرتزقة في بعض مديريات محافظة مأرب ومناطق أخرى .

‏وبعد متابعة دقيقة وحثيثة لنشاط المدعو العواضي تؤكد السلطة المحلية أن ذلك النشاط ليس إلا حالة نشاز لا تعبر عن إرادة وتوجه قبائل محافظة البيضاء، وتشيد السلطة المحلية في مديرية ردمان بالدور المحوري والمشرف لأبناء المديرية وقبائل المحافظة بشكل عام، والتي رفضت كل دعوات الفتنة والاقتتال والتحريض من قبل المدعو العواضي، وأبوا إلا أن يكونوا إلى جانب الوطن ضد العدوان الغاشم والحصار الظالم الذي يطال كل اليمنيين بلا استثناء. ‏كما تؤكد السلطة المحلية في مديرية ردمان محافظة البيضاء مسنودة بالجيش والأمن والشرفاء من أبناء المحافظة أنها معنيةٌ بالقيام بدورها على أكمل وجه بإذن الله والتصدي لكل دعاة الخيانة والارتزاق مستعينين بالله سبحانه وتعالى في الدفاع عن الشعب اليمني وصون مكتسبات الصمود الوطني وتحقيق الأمن والاستقرار وتهيب السلطة المحلية بأنها لن تسمح لأي كان وتحت أي ظرف كان بالإخلال بالسلم الأهلي وتهديد الأمن الاجتماعي.

صادر عن السلطة المحلية مديرية ردمان/ محافظة البيضاء الأربعاء25 شوال 1441هـ الموافق: 17 يونيو 2020مً

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com