حمود خالد الصوفي .. معلومات سرية عنه لا يصدقها عاقل

حمود خالد الصوفي

معلومات وصلت من مجهول إلى يمن ليكس نوردها كما هي مع تعليقات موجزة: المعلومة الأولى: حمود خالد الصوفي والده يقول إنه ليس ابنه وأنه أخذه من مستشفى حكومي بعد ولادته وأعطاه اسمه ورباه وكثير ناس من تعز يعرفو هذي القصة. (هذه المعلومة ننشرها كما وردتنا مع علمنا بأنه في زمن ولادة حمود الصوفي عام 1959 لم يكن هناك مستشفيات حكومية ولا خاصة باليمن، وإن وجدت فإن الأمهات اليمنيات كن يلدن في المنازل أو وسط المزارع وليس في المشافي).

المعلومة الثانية: عندما كان حمود الصوفي يدرس في يوغسلافيا كان يسكن عند امرأة استأجر عندها البيت ومعها بنت. وفي يوم كان سكران قووي فتح على صاحبة البيت وحاول اغتصاب المرأة فقاومته بأن قامت باحراقه تحت سرته والعلامة موجودة وواضحة وكبيرة وهذا ما يعرفه زملائه وقتها. (لم يبين مصدر المعلومة هل الصوفي حاول اغتصاب صاحبة البيت أم ابنتها، وفي كل الأحوال فإن المغتصبة قد تقاوم بكل الطرق ولكن لن يكون لديها وقت أو مجال لإحراق المعتدي عليها.. الإحراق يحتاج إلى تدبير ومبادأة ولا يتم كردة فعل إلا إذا كان ذلك بسيجارة أو ولاعة جاهزة في يد الضحية وهو ما لا يتناسب مع وصف أثر الإحراق على جسد المغتصب..) المعلومة الثالثة: بعد تعيين حمود خالد الصوفي محافظا لتعز امتلك لنفسه أرضية مساحتها ألفين قصبه وقام بتسويرها رغم أنها من أراضي الأوقاف. كما اشترى أو تملك ثلاث فلل في صنعاء استخدم احداها لأعمال قذرة بتوجيه من عفاش حيث كان يرتب ويشرف على تصوير وزراء ومسؤولين مع بنات داخل الفلة وفي آخر مرة تم الهجوم على الفلا وهو بداخلها بتوجيه من رشاد العليمي الذي أراد الإيقاع ببعض المسؤلين لرفضهم العمل معه كجواسيس، وتم الإيقاع بهم بالفعل لولا أن رأس الدولة قرر التستر على الفضيحة. وكلفت هذه القضية وفقا للمصدر حمود الصوفي أكثر من مئة ألف دولار من الرشاوى لبعض صغار رجال الأمن. (تعليقنا على هذه الحادثة بأننا قد سمعنا الكثير عن الأشرطة والتسجيلات المصورة التي كان يحتفظ بها صالح ضد بعض المسؤولين ولكن منبع تشكيكنا في صحة ذلك أن صالح في آخر سنواته كان في حالة حرب مع بعض المسؤولين الهاربين إلى الدول المجاورة ومن بينهم رشاد العليمي وبن دغر وهادي والإرياني وغيرهم ممن يفترض أن صالح لديه ما يمسكه عليهم ولكنه لم يستخدم أي شيء من تلك الأشرطة ولو كان لها وجود لما تردد صالح في إشهارها ضدهم..) المعلومة الرابعة: عن حادثة قتل تم التكتم عليها بفيلا تابعة لحمود خالد الصوفي في شارع حدة أمام مبنى سكني تبع للشيخ طعيمان من مأرب. وتم بناء ملحق بحوش الفلا وفتح باب صغير تسكنه فتاة تدعى اشواق الانسي جميله جدااا كانت هاربة من أهلها تزوجها صاحب باص وكان يحرس الفلا هذه فيما اسند للفتاة عمليات الاتصال والتنسيق بين بنات أخريات مع وزراء ومسؤولين كانوا يحضرون خلسة أو في باص الحارس المشار إليه إلى داخل الملحق والذي كان مفخخ بكاميرات سرية حيث يتم تصويرهم وإرسال الأفلام إلكترونيا لـ حمود الصوفي للإمارات.. أما جريمة قتل الفتاة فقد ارتكبها حارس الفيلا المقابلة الذي يقال أنه كان مغرما بها إلى حد الجنون وقام بحفر الجدار ودخل إليها ثم أقدم اغتصابها. وبعد أن أفاق المجرم من فعلته الشنيعة أقدم على قتل الفتاة للتغطية على الجريمة الأولى ثم تم تغطية الموضوع برمته على أساس أن الجريمه وقعت في بيت الصوفي وأن القاتل هو من أقاربها قتلها تخلصا من العار وتحول دور الحارس أو المجرم الحقيقي إلى أنه أراد إنقاذها فلم يستطع ، ودفنوها دون كشف ولا نيابة وانتهت القضية هنا..( تعليقنا.. القصة فيها كثير من التفاصيل غير المقنعة ولكنا لا نستطيع نفي كل هذه التفاصيل ولا تأكيدها…)

معلومات رسمية: حمود خالد ناجي الصوفي من مواليد عام 1959 سياسي يمني، تم تعيينه في 23 نوفمبر 2014 م رئيسا للجهاز المركزي للأمن السياسي. المؤهلات العلمية ـ حصل على شهادة ليسانس شريعة وقانون من جامعة صنعاء. المناصب التي تقلدها انتخب عضوا في مجلس النواب عن الدائرة (37) مديرية شرعب السلام 1997 – 2003 .. وزيراً للخدمة المدنية والتأمينات 17 مايو 2003م .. وزير الخدمة المدنية والتأمينات 5 ابريل 2007 .. محافظ لمحافظة تعز حتى 7 ابريل 2012.. سفيراً في الخارجية اليمنية من 7 ابريل 2012 حتى تاريخ 23 نوفمبر 2014م.

أحدث منشورات

عرض الكل

علي سالم البيض والرهانات الخاسرة في حياته

كتب بلال الطيب للسياسة رجالها، ولم يكن علي سالم البيض يوماً من مُجيديها، ولا من مُدركي ألاعيبها، كان مُغامرًا حد التهور، عاطفيًا حدَّ السذاجة، وأي ريح سموم وافدة كانت تَهُزُ كيانه، وتقلب مَداركه رأسًا

الفريق الشهيد عبدالرب الشدادي ..

الفريق الركن عبد الرب قاسم أحمد عبدربه الشدادي ـ استقبلته الشجاعة ليكن لها ابا و معلما محتضنا لها فاستلهمت منه اسسها وسماتها و خصائصها وقواعدها و ذلك في عام 1963 – قرية الغول – مديرية العبدية – محافظة

الفريق الركن مفرح بحيبح .. قائد إقليم سبأ

ولد الجنرال بحيبح في مديرية الجوبة التابعة لمحافظة مأرب شرقي اليمن في العام 1955 لأسرة تتمتع بنفوذ في قبيلة “مراد” إحدى أكبر قبائل اليمن، التي كان لها دور بارز في مواجهة المشروع الحوثي المدعوم من إيرا

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com