الجدار العازل المحيط بالرئيس!!

لم يفلح المحيطون بالرئيس الا في صناعة الفشل و إدارة الوضع بستة سنوات من الفشل..!

في ظل استمرار الحرب تستمر معاناة اليمنيين شمالا و جنوبا و يتفاقم الوضع الأقتصادي بشكل مخيف ينذر بسقوط تام للعملة الوطنية (الريال)..!

وعلى مدى ستة أعوام من الحرب والأوبئة لا زالت الشرعية تبحر في محيط الفشل و تسبح في بحر الفساد و تدير الوضع بنزعات قروية و غوغائية فجة و عقليات طفولية غير مؤهلة لإدارة مزرعة فراخ..!!

لقد اصبحت الشرعية في نظر حلفاءها و أنصارها كارثة لا تختلف عن سلطة الانقلاب و عبء يثقل كاهل كل يمني يرفض الممارسات الحوثية الصبيانية العنصرية التي تمنحها الشرعية فرصة البقاء والتمدد و الاستمرار و التكسب و كسب المزيد من الجغرافيا والذي بدوره سيطوي صفحة الشرعية و يجعلها في خبر كان.!

لأن الشرعية لم تنجح إلا في تعزيز أضعاف نفسها وانتهاج الفساد.. و فشلت في بناء منظومة عسكرية و أمنية حقيقية ، و اكتفت بمنح الرتب و الامتيازات لمن تريده الحلقة المحيطة بالرئيس ، و التي عزلته تماما عن المكونات الفاعلة والشخصيات والكوادر التي لديها قدرات و مشاريع مستقبلية و غايات نبيلة و شعور وطني و رغبة للعمل في إطار مشروع جامع يمثل الجغرافيا اليمنية و يعبر عنها و يجسد إرادتها لنهوض والانتصار للأهداف والثوابت الوطنية.

ولكن ليس غريب كل هذا طالما و من يحيط بهادي هم مجموعة من المراهقين الذين يعانوا من عقد النقص التي جعلتهم ينتقموا من الشعب و الشخصيات الوطنية والكوادر المؤهلة والنزيهة.

لقد كرس الجدار العازل المحيط بهادي جهوده لتعزيز الفشل و العمل به و وفقه في المناطق المحررة و شيطنة كل من ينادي لتصحيح المسار أو تعديل السلوك الطاغي لشرعية والذي تكتنفه اخطاء و اسلوب اقصاء و بناء وهمي للقوات المسلحة والأمن و بدأت الشرعية منشغلة اكثر بالفساد و تلفيق التهم لإنصارها و داعميها المطالبين بالعدول عن الممارسات الكارثية التي تقود للهزيمة والانهيار الاقتصادي التام.

كما أن الشرعية تناست الانقلاب تماما و انشغلت بالسيطرة والتمكين واحكام النفوذ في المناطق المحررة و هذا العمل لا يمكن أن يتم بمعزل عن قيادة التحالف الداعم لشرعية بقدر ما يؤكد أن جله يأتي في سياق تنفيذ سياسة الحليف و تمكين أدواته لغرض بناء سلطة تحقق النفوذ و السيطرة و قد اتضح ذلك من خلال أحداث شبوه و ابين و العبث الذي يطال الجنوب و يهدف لتفتيت نسيجه الإجتماعي و بعث الصراع القديم للواجهة.

نحن أمام شرعية من الفشل لمدة ست سنوات و هذا مقدمة لسقوط و هزيمة أمام المحور الزيدي المتطرف ذوي الوجوه متعددة الصور بنسخ انقلابية و شرعية و سواحلية و لله في خلقه شؤون والخاسر الوحيد هو هادي الذي استسلم للجدار العازل المنشغل بالمناطق المحررة و منابع النفط و الغاز و استنزاف المكونات التي تتضور جوعا والذهب الاسود تحت اقدامها..!!

خالد بقلان

أحدث منشورات

عرض الكل

د. فاطمة رضا.. لا سادة ولا عبيد

لا ساده ولا عبيد ، لا تابع ولا متبوع ، إنتهى زمن العبودية ، ولا أعتقد أن هناك فرق بيني وبين الملكة إليزابيث فلا التاج يمنحها أفضلية عني ولا المال ولا الشهرة ، وأستطيع مقاضاتها أمام المحكمة حتى على أتف

فائزة الوصابي.. عندما تصرخ الأقلام العربية ..

كثيرٌ من الأقلام الصارخة في وجه الظلم جف حِبرُها واختفت معالم أثرها وباتت واهية ضعيفة في محتواها؛ محللون، نقاد، مؤرخون، صحفيون يحللون المشاهد المبكية في أوطانهم بتحليل يتدنى لمستوى الخيانة لأوطانهم ؛

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com