أحمد علي جحاف.. اليمن الجمهوري الذي نريد

يمن جمهوري ولكن ليس على طريقة ((هادي عيسى)) ومنهجية ((قد اسمه جا)) ▪︎ يمن جمهوري على نهج النبلاء الكرماء وليس نهج الجهلاء الحقراء والحاقدين الاغبياء السفهاء ▪︎ يمن جمهوري يسوده العدل وتعلو فيه راية الحق لا عنصرية فيه ولا حقد للانسان على اخيه الانسان بحكم عرقه او اصله او مذهبه او دينه او معتقده ▪︎ يمن جمهوري يقوم على دستور مخرجات مؤتمر الحوار وليس طريقة ((عبدالله جزيلان)) والاهنومي وغيرهم من القتلة وأصحاب شريعة الغاب ▪︎ يمن جمهوري حسب أعلى مفهوم للانسان للنظام والدولة وليس على مفهوم الأقزام الصغار الذين يحسبون أنفسهم اعلام الجمهورية و دعاة الحرية والعدالة وهم أبعد ما يكونون عن ذلك وأسواء من يدعي ذلك ▪︎ يمن جمهوري لا بحقد فيه القحطاني على العدناني ولا يتميز فيه العدناني عن القحطاني والعكس الا بالعلم والإنجاز والقدرات والمهارات والاخلاق ▪︎ يمن جمهوري ولكن ليس ما هو في مخيلة الأقزام الصغار الذين يعتقدون أنهم هم الثورة وهم الجمهورية وغيرهم لا حق لهم في الوطن والمواطنه ▪︎ المواطنة هي حق لكل يمني حتى لو كانت أصوله من داغستان او البلقان او من سيسبان او خرسان ▪︎ المواطنه ليس لأحد سواء كان فرد أو جماعة الادعاء أنها حق له وحده وانه هو من يتفضل بمنحها والانعام على الآخرين بها.

■ أيها الأقزام انتهوا واعرفوا من أنتم وما هي قدراتكم واقداركم وامكاناتكم فانتهوا وارجعوا عن غيكم وجهلكم وسوءكم ومن تظنون انفسكم 

عالم واحد وقضية واحدة

تكبر قضايا الحوار وتعلو حسب كبر وتميز أصحاب الحوار فيما يلي :  ■مقتطف من حوار لي مع الكبير المميز منير الماوري. 

◇ العالمية والمشاريع الإنسانية الشاملة كما جاء في كل الشرائع الإلهية والإنسانية وعند عباقرة الدنيا أفلاطون وغيره

◇ ثم كما تعلم أن التطور الهائل في وسائل التواصل والاتصال والانتقال جعل العالم صغير جدا وجعل قضايا الإنسان في كل مكان تكاد تكون واحدة والمصير واحد حتى أسلوب الحياة ووسائلها بتفاصيلها متشابهة حتى معالم الدولة ومناهج التعليم وكل وسائل صياغة وعي الفرد تكاد تكون واحدة ربما منطقتنا متأخرة في التطبيق لكني اتوقع ان هذا الحراك وفي القريب العاجل سوف نكون نسخة من عالم جنوب شرق آسيا ومن السمات العالمية في كل مكان ◇ ملامح العالم كل العالم سوف تكون متطابقة او على الأقل متشابهة كما هو الان بين أوروبا وأمريكا هناك تطابق في الثقافات وفي معالم الدولة حتى أساليب الإنتاج ومعالم ومعايير الصناعة والتعليم وثوابت الفكر والاستراتيجيات والتوجهات وكذلك اليابان وجنوب شرق آسيا بفارق بسيط حتى الصين وروسيا صار جزء من تلك المعالم

القادم عالم واحد متطابق الأرض هي وطن الجميع ويبنيه ويحافظ عليه الجميع والإنسان هو الإنسان في كل مكان

◇ التقنية وحدت اكل الأرض وجعلت المعالم واحدة والمصير واحد والهم واحد والإنجاز في كل مجال يستفيد منه الإنسان في كل مكان وكل شي بثمنه

◇ الاطر الضيقة والتي لا تقبل الا نفسها ومن يتشابه معها والتي تستخدم الأن في صنع وإنتاج الأحداث في منطقتنا من أجل التغيير اتوقع افولها وتلاشيها تماما في ظل الديمقراطيات القادمة ومخرجات الحوار كما تعلم وأنت احد أبرز فرسان إنتاج ذلك المشروع العظيم هي تحمل ملامح العالم الحديث المتجانس وهو نفس ماحملته لنا المشاريع العظيمة في الرسالات السماوية بمفهومها الصحيح وليس المفاهيم القائمة الان وكل الشرائع الإنسانية عند فلاسفة اليونان القدماء وغيرهم على نفس النهج في عصور لاحقة

◇ هناك أطر كثيرة ومنظمات عديدة وهيئات دولية كثيرة ومؤتمرات وعلى كل المستويات تحدد مشتركات كثيرة واستراتيجيات واحدة تلتزم دول العالم بنودها وضوابطها وتنفيذها والسير على هداها وهي تزيد عام بعد عام على سبيل المثال حقوق الإنسان وقوانين الأمم المتحدة ومنظماتها ومؤتمر الأرض والجات …وعلم جر

◇ مشاريع اقتصادية لا حصر لها وشبكات هائلة من طرق وسكك حديد وأنفاق وخطوط أنابيب النفط والغاز وكل أنواع الطاقة ناهيك عن الكابلات البحرية والأقمار الصناعية وفضاء مفتوح انت جزء حتى لو لم ترد

◇ صرنا نعيش حياة بعض ونتشارك ادق تفاصيل حياة بعضنا البعض على مدار الدقيقة وصار الحدث المحلي صغيره وكبيره ومهما كان نوعه هو حدث عالمي يشهده الإنسان في كل مكان

◇ أساليب العيش والسلوكيات وطريقة التعاطي واللبس والموضة والمكياج وطريقة تسريح الشعر والعادات والتقاليد تزداد تطابقا وتجانس وتلاقح يوما بعد يوم وما هو معهود هنا غدا يصير معهودة هناك وهكذا

◇ السلته اليمنية والكشري المصري والكسكوسي المغربي والحلويات الشامية صار لها وجود ومنابر ومحلات وزابائن ورواد ومستثمرين في امريكا واستراليا والصين وكثير من دول العالم

◇ تمازج ثقافات وتطابق افكار وتجانس عقول ووعي ومنهجيات واحدة ولست مبالغا ان قلت ما يبتدع في شرق الارض ينتقل ويمارس في نفس اليوم او اللحظة في غربها والعكس وفي كل المجالات.

◇ أوباما بن حسين والملك حسين وكارلوس منعم وجورج قرداحي وسلمى حايك وسبستيان وهناك الكثير يا إنسان

◇ تلك معالم ومشاهد على سبيل المثال فقط وهي تكفي لترسم المشهد ودون الحاجة لمزيد من التفاصيل التي لا حصر لها

خاتمة: عالم واحد وارض واحدة هي وطن واحد ومصير واحد وعيش مشترك واحد والله واحد

احمد علي محمد جحاف

أحدث منشورات

عرض الكل

د. فاطمة رضا.. لا سادة ولا عبيد

لا ساده ولا عبيد ، لا تابع ولا متبوع ، إنتهى زمن العبودية ، ولا أعتقد أن هناك فرق بيني وبين الملكة إليزابيث فلا التاج يمنحها أفضلية عني ولا المال ولا الشهرة ، وأستطيع مقاضاتها أمام المحكمة حتى على أتف

www.usarab.online

The Arabs of America

| Arab American Bilingual Newspaper & Advertising |

| Arabic Speaking Media for the Muslim Communities |

Serves Doctors and Business Owners in the USA and Canada.


You may contact us at this e-mail address:

editor@arabs-of-america.com